Muslim Library

تفسير ابن كثر - سورة مريم - الآية 94

خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email
لَّقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا (94) (مريم) mp3
" لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا " أَيْ قَدْ عَلِمَ عَدَدهمْ مُنْذُ خَلَقَهُمْ إِلَى يَوْم الْقِيَامَة ذَكَرهمْ وَأُنْثَاهُمْ وَصَغِيرهمْ وَكَبِيرهمْ .
none
Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

اختر سوره

اختر اللغة