Muslim Library

تفسير ابن كثر - سورة الشعراء - الآية 218

خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email
الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ (218) (الشعراء) mp3
وَقَوْله تَعَالَى " الَّذِي يَرَاك حِين تَقُوم " أَيْ هُوَ مُعْتَنٍ بِك كَمَا قَالَ تَعَالَى " فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبّك فَإِنَّك بِأَعْيُنِنَا " قَالَ اِبْن عَبَّاس " الَّذِي يَرَاك حِين تَقُوم " يَعْنِي إِلَى الصَّلَاة وَقَالَ عِكْرِمَة يَرَى قِيَامه وَرُكُوعه وَسُجُوده وَقَالَ الْحَسَن " الَّذِي يَرَاك حِين تَقُوم " إِذَا صَلَّيْت وَحْدك وَقَالَ الضَّحَّاك " الَّذِي يَرَاك حِين تَقُوم " أَيْ مِنْ فِرَاشك أَوْ مَجْلِسك وَقَالَ قَتَادَة " الَّذِي يَرَاك " قَائِمًا وَجَالِسًا وَعَلَى حَالَاتك .
none
Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

اختر سوره

اختر اللغة