Muslim Library

تفسير ابن كثر - سورة الشعراء - الآية 80

خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email
وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ (80) (الشعراء) mp3
وَقَوْله : " وَإِذَا مَرِضْت فَهُوَ يَشْفِينِ " أَسْنَدَ الْمَرَض إِلَى نَفْسه وَإِنْ كَانَ عَنْ قَدَر اللَّه وَقَضَائِهِ وَخَلْقه وَلَكِنْ أَضَافَهُ إِلَى نَفْسه أَدَبًا كَمَا قَالَ تَعَالَى آمِرًا الْمُصَلِّي أَنْ يَقُول " اِهْدِنَا الصِّرَاط الْمُسْتَقِيم " إِلَى آخِر السُّورَة فَأَسْنَدَ الْإِنْعَام وَالْهِدَايَة إِلَى اللَّه تَعَالَى وَالْغَضَب حَذَفَ فَاعِله أَدَبًا وَأَسْنَدَ الضَّلَال إِلَى الْعَبِيد كَمَا قَالَتْ الْجِنّ " وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الْأَرْض أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبّهمْ رَشَدًا " وَكَذَا قَالَ إِبْرَاهِيم " وَإِذَا مَرِضْت فَهُوَ يَشْفِينِ " أَيْ إِذَا وَقَعْت فِي مَرَض فَإِنَّهُ لَا يَقْدِر عَلَى شِفَائِي أَحَد غَيْره بِمَا يُقَدِّر مِنْ الْأَسْبَاب الْمُوَصِّلَة إِلَيْهِ .
none
Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

اختر سوره

اختر اللغة