Muslim Library

تفسير ابن كثر - سورة آل عمران - الآية 108

خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email
تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ ۗ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِّلْعَالَمِينَ (108) (آل عمران) mp3
قَالَ تَعَالَى " تِلْكَ آيَات اللَّه نَتْلُوهَا عَلَيْك " أَيْ هَذِهِ آيَات اللَّه وَحُجَجه وَبَيِّنَاته نَتْلُوهَا عَلَيْك يَا مُحَمَّد " بِالْحَقِّ " أَيْ نَكْشِف مَا الْأَمْر عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَة " وَمَا اللَّه يُرِيد ظُلْمًا لِلْعَالَمِينَ " أَيْ لَيْسَ بِظَالِمٍ لَهُمْ بَلْ هُوَ الْحَاكِم الْعَدْل الَّذِي لَا يَجُور لِأَنَّهُ الْقَادِر عَلَى كُلّ شَيْء الْعَالِم بِكُلِّ شَيْء فَلَا يَحْتَاج مَعَ ذَلِكَ إِلَى أَنْ يَظْلِم أَحَدًا مِنْ خَلْقه .
none
Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

اختر سوره

اختر اللغة