Muslim Library

تفسير ابن كثر - سورة الصافات - الآية 30

خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email
وَمَا كَانَ لَنَا عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ ۖ بَلْ كُنتُمْ قَوْمًا طَاغِينَ (30) (الصافات) mp3
" وَمَا كَانَ لَنَا عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَان " أَيْ مِنْ حُجَّة عَلَى صِحَّة مَا دَعَوْنَاكُمْ إِلَيْهِ " بَلْ كُنْتُمْ قَوْمًا طَاغِينَ " أَيْ بَلْ كَانَ فِيكُمْ طُغْيَان وَمُجَاوَزَة لِلْحَقِّ فَلِهَذَا اِسْتَجَبْتُمْ لَنَا وَتَرَكْتُمْ الْحَقّ الَّذِي جَاءَتْكُمْ بِهِ الْأَنْبِيَاء وَأَقَامُوا لَكُمْ الْحُجَج عَلَى صِحَّة مَا جَاءُوكُمْ بِهِ فَخَالَفْتُمُوهُمْ.
none
Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

اختر سوره

اختر اللغة